كيف تستمتع بتشجيع فريق كرة القدم المفضل لك

لقد اختلف الجماهير ومشجعي كرة القدم في طرق تشجيعهم ودرجة تفاعلهم مع الأحداث الرياضية وتفاصيل المباريات الخاصة بفريقهم في مختلف المنافسات و البطولات، فقد وصل الحماس للمباريات و الشغف بحب فريق ما ببعض المشجعين لدرجة الهوس والذهاب لتشجيع الفريق أينما تنقل لآداء المباريات.

الأمر الذي ترتب عليه فيما بعد تأسيس رابطة مشجعي فريق ما، يجمعهم حب الفريق والإنتماء الشديد له والتي أطلق عليها فيما بعد ” أولتراس ” لتجمهم قواعد وقوانين وضعوها لكي يلتزم بها كل من أن انضم إليهم ليثبت الولاء للنادي الذين ينتمون إليه.

وقد ظهر أول ألتراس في تاريخ كرة القدم في البرازيل في عام 1940 ثم انتشرت الفكرة لتظهر بعد ذلك في دول شرق أوروبا وإيطاليا ثم دول شمال أفريقيا من بعدها.

امتاز الأولتراس القوي دائماً بالتنظيم الجيد وملازمة النادي في جميع مبارياته، حيث يتواصل رئيس المجموعة المجموعة دائما بشكل رسمي الهيئة الإدارية للنادي من أجل حجز عدد هائل من الصفوف المتتالية في الإستاد المقام عليه المباراة، ومن ثم يمكنهم رفع الأعلام و العبارات التشجيعية.

أيضاً من أكثر أساليب التشجيع متعة ما يقوم به به الألتراس من دخلات خاصة للمباريات وكذلك الغناء المتواصل والهتافات الحماسية خلال وقت المباراة في جميع الأحوال من فوز او خسارة النادي المنتمين إليه وما لهذا من وقع وأثر كبير في نفوس اللاعبين.

ولكن أحيانا ما ينزعج الجماهيرفي الإستاد من وجود تلك المجموعات المشجعة لما في ذلك من حجب الرؤية بالوقوف طول المباراة أو بالعبارات والأعلام المعلقة بالإضافة إلى الغضب من الإهتمام والأماكن المخصصة لهم من جانب إدارة النادي.

أشهر مجموعات الأولتراس في العالم

الجدير بالذكر أنه من أقوى مجموعات الأولتراس التي ظهرت على مستوى العالم كان في عام 1950 عندما ظهرت مجموعة Torcida-كرواتيا في الدوري اليوغسلافي سابقاً و التي امتازات بأعداد هائلة من المناصرين كانت تخيف الفريق الخصم.

ومن أقدم المجموعات في الدول الأوروبية أولتراس نابولي في إيطاليا ولكن للأسف تميزوا بأعمال العراك والشغب.

ومن المجموعات المشرفة لتركيا ظهر أولتراس جلاطا سراي الذين امتازوا بنظامهم الشديد و رسمهم اللوحات المبدعة للفريق إلى جانب العبارت الحماسية القوية.