لاشك أن رياضة كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية و مشاهدة على الإطلاق بين مختلف أنواع الرياضات والمنافسات على مستوى العالم وبالأخص عندما يتعلق الأمر بمتابعة البطولات العالمية والمباريات المصيرية كما في بطولة كأس العالم ودوري أبطال أوروبا وكأس الأمم الاوروبية وغيرها من البطولات الكبري.

والجدير بالذكر أن الشغف والحماس يصل ببعض المشاهدين لحد الإدمان الذي يدفعهم أحياناً للسفر وراء الفريق المفضل أينما ذهب لأداء المباريات والمنافسة في البطولات المختلفة.

ومن المؤكد أن المتعة لا تكمن فقط في مشاهدة المباريات وإنما تتمثل في ترتيب المشجع للأجواء المحيطة وتهيئة نفسه وتهيئة اليوم لإستقبال توقيت المباراة.

وحيث أن لكل شخص طريقته الخاصة في التشجيع و متابعة مباريات كرة القدم، فإليك بعض النصائح والإرشادات التي تمكنك من المشاهدة والإستمتاع على وجهٍ أفضل.

الجماعة وروح الفريق:

فالمشاهدة الجماعية مع الأصدقاء تضفي روحاً من الحماسة و الإثارة خاصة إن كانوا من مشجعي نفس الفريق المفضل. فالهتاف سوياً والإنفعال سوياً تارةً مع الأداء وتارةً أخرى مع مفاجآت التحكيم كل ذلك يزيد من مدى التفاعل والتشجيع. ولهذا الغرض وتشجيعاً منها علي إضفاء روح الفريق بين المواطنين، أقامت بعض الدول مؤخراً شاشات عرض كبيرة في بعض الميادين من أجل إتاحة الفرصة لأعداد كبيرة من الجماهير أن تتفاعل مع أحداث المباريات الهامة والمصيرية كما شاهدنا في أحدث نسخة لبطولة كأس العالم.

متابعة كواليس المباريات وتشكيل الفريق المفضل :

كذلك متابعة أخر الأخبار الخاصة بتشكيل وخطة الفريق المفضل تزيد من الإستمتاع بأحداث المباراة المختلفة وفهم ميكانيكية التبديلات التي يجريها المدرب، وأحيانا ما يهتم بعض المشاهدين بمعرفة تشكيل الفريق الخصم كنوع من زيادة الشغف والإهتمام بأدق تفاصيل المباراة و بالأخص المباريات المصيرية. لذلك فإن متابعة برامج التحليل الرياضي قبل المباراة وبين الشوطين وبعد المباراة يجعل المشاهد على درجة عالية من التركيز و الإلمام بتفاصيل المباراة وإعادة اللحظات الشيقة والأهداف الرائعة.

وكذلك لا نغفل القول بأن الذهاب إلى الإستاد إن أمكن لمتابعة النادي المفضل وتشجيع المنتخب الوطني له أثر بالغ على المشاهد لما يتيح له من فرصة للجلوس وسط هتافات الجماهير إلى جانب رؤية اللاعبين المفضلين عن قرب والإستمتاع بأكثر لحظات المباراة إثارة وتشويق.