كريستيانو رونالدو يقضي على آمال أتلتيكو مدريد

نجح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في قيادة فريقه يوفنتوس الإيطالي للفوز على نظيره أتلتيكو مدريد الأسباني وذلك في إطار منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ونتيجة لهذا الفوز العظيم تأهل يوفنتوس بذلك إلى الدور ربع النهائي من البطولة ليقترب أكثر من حصد اللقب.

كريستيانو رونالدو يقلب الطاولة على أتلتيكو مدريد

تمكن رونالدو من تسجيل ثلاثة أهداف لفريقه معوضًا بذلك خسارة الذهاب التي إنتهت بنتيجة هدفين مقابل لا شئ لصالح أتلتيكو مدريد، ويذكر أن رونالدو متخصص في تسجيل الأهداف بدوري أبطال أوروبا حيث كما يطلق البعض أنها هوايته المفضلة، ويذكر أن يوفنتوس نجح في العودة بالمبارة بعد الخسارة حوالي 8 مرات في دوري أبطال أوروبا، منها في ربع نهائي بطولة عام 1996 التي كانت ضد ريال مدريد.

نزل المدرب أليغري المبارة بتشكيل 4-3-3 معتمدًا في الهجوم على رونالدو وماندزوكيتش وفيديريكو برنارديسكي بديلًا عن “باولو ديبالا”، بينما نزل المدرب دييغو سيميوني بتشكيلة 4-4-2 مع وجود أنطوان غريزمان وألفارو موراتا في الهجوم وذلك مع غياب دييغو كوستا بسبب الإصابة.

بدأت المبارة بضغط كبير من يوفنتوس على أتلتيكو مدريد، وتم إلغاء هدف مسجل ليوفنتوس بعد اللجوء لتقنية الفيديو، واصل يوفنتوس الضغط حتى تمكن رونالدو من التسجيل برأسية وذلك بالقرب من منطقة الجزاء في الدقيقة 27 من عمر المبارة.

بعد محاولات كثيرة من يوفنتوس للتسجيل مرة أخرى إنتهى الشوط الأول بنتيجة هدف مقابل لا شئ ليوفنتوس الإيطالي، ثم إبتدى الشوط الثاني الذي تمكن رونالدو فيه من تسجيل الهدف الثاني وذلك في الدقيقة 48 بعد رأسية صدها الحارس ولكن بعد الإستناد إلى خاصية الفيديو تم إحتساب الهدف بسبب إجتياز الكرة لخط المرمى.

واصل الفريقان اللعب مع محاولات كثيرة لنادي يوفنتوس حتى الدقيقة 86 تم إحتساب ضربة جزاء ليوفنتوس والتي قام كريستيانو بتسديدها ليرفع رصيد أهدافة إلى هاتريك، وبذلك نجح يوفنتوس بتحقيق هذا الفوز الصعب والثمين خاصة بعد الخسارة المخيبة في مبارة الذهاب ليسعد جمهور وعشاق نادي يوفنتوس الإيطالي حول العالم بهذة الريمونتادا التاريخية والتأهل لدور ربع النهائي.