الملكي المدريدي يفشل في تجاوزعقبة أياكس الهولندي

أخفق فريق ريال مدريد الأسباني وحامل لقب نسخة العام الماضي من دوري أبطال أوربا في لقاء الإياب لدور الستة عشر والذي جمع بينه وبين نظيره الهولندي أياكس أمستردام في “السنتياجو برنابيويو” في العاصمة الأسبانية “مدريد”، لتنتهي المبارة نهائية دراماتيكية لصالح الفريق الهولندي بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف واحد وذلك كتعويض – كما إعتبره البعض – لخسارته على أرضه ووسط جمهوره في مباراة الذهاب بالعاصمة الهولندية “امستردام”.

سوء حظ!

حيث شهدت المبارة سوء حظ غير متوقع لريال مدريد الأسباني وذلك بإصابة كل من “لوكاس فاسكيز” و”فينسيوس جونيور” في الشوط الأول من المباراة ليقوم المدير الفني بتغيرين إضطاريين لخروجهما والدفع بـ “جاريث بيل” و”ماركو أسينيو” علي الترتيب ليتمكن الأخير من إحراز هدف ريال مدريد الوحيد في المباراة.

ونجح الفريق الهولندي في إفتتاح التهديف وإحراز الهدف الأول في شباك ريال مدريد بقدم اللاعب المغربي “حكيم زياش” في بداية الشوط الأول من المباراة ليلحقه زميله البرازيلي “ديفيد نيريس” بالهدف الثاني، كما نجح اللاعب الصربي “دوشان تاديتش” في إحراز الهدف الثالث لأياكس امستردام. لينجح “ماركو أسينسو” بإحراز هدف تقليل الفارق لريال مدريد وذلك قبل دقائق من إحراز اللاعب “شونه” للهدف الرابع ليضيع آمال ريال مدريد في البطولة.

هذا وقد كانت الثقة كبيرة في فوز الفريق الأسباني والتأهل إلي الدور الثاني بعد تقدمهم في مباراة الدور الأول في هولندا بهدفين مقابل هدف واحد، وجائت النتائج مخيبة للآمال ليصبح مجموع المباراتين خمسة أهداف لصالح فريق “أياكس امستردام” الهولندي مقابل ثلاثة أهداف لصالح ريال مدريد ليتنزع الفريق الهولندي بطاقة الصعود للدور التالي بشكل غير متوقع.

والجدير بالذكر أن فريق “ريال مدريد” الأسباني هو الفريق الأكثر تتويجاً علي الإطلاق بلقب بطل دوري الأبطال برصيد ثلاثة عشر مرة كما أنه قد نجح بشكل غير مسبوق في الحفاظ علي لقب البطل على مدار الثلاثة نسخ الماضية للبطولة على التوالي بقيادة الاسطورة “زين الدين زيدان”. في حين أن فريق “أياكس أمستردام” الهولندي قد نجح في التتويج باللقب أربعة مرات من قبل آخرها كان في بطولة عام 1995 في النهائي الذي جمعه مع “ميلان” الإيطالي حيث فاز بجميع مبارياته دون هزيمة واحدة!